الجامع لمؤلفات الشيخ الألباني /.الجنى الداني من دوحة الألباني /الـذاكـر /القرآن الكريم مع الترجمة /القرآن الكريم مع التفسير/القرآن الكريم مع التلاوة /المكتبة اللغوية الإلكترونية /الموسوعة الحديثية المصغرة ./برنامج الأسطوانة الوهمية /برنامج المنتخب فى تفسير القرآن الكريم /برنامج الموسوعة الفقهية الكويتية /برنامج الموسوعة القرآنية المتخصصة /برنامج حقائق الإسلام في مواجهة المشككين /برنامج فتاوى دار الإفتاء في مائة عام ولجنة الفتوى بالأزهر /برنامج مكتبة السنة /برنامج موسوعة المفاهيم الإسلامية /اللإمام اللكنوى /خلفيات إسلامية رائعة /مجموع فتاوى ابن تيمية /مكتبة الإمام ابن الجوزي /مكتبة الإمام ابن حجر العسقلاني /مكتبة الإمام ابن حجر الهيتمي /مكتبة الإمام ابن حزم الأندلسي /مكتبة الإمام ابن رجب الحنبلي /مكتبة الإمام ابن كثير /مكتبة الإمام الذهبي /مكتبة الإمام السيوطي /مكتبة الإمام محمد بن علي الشوكاني /مكتبة الشيخ تقي الدين الهلالي /مكتبة الشيخ حافظ بن أحمد حكمي /موسوعة أصول الفقه /.موسوعة التاريخ الإسلامي /موسوعة الحديث النبوي الشريف /موسوعة السيرة النبوية /موسوعة المؤلفات العلمية لأئمة الدعوة النجدية /موسوعة توحيد رب العبيد /موسوعة رواة الحديث /موسوعة شروح الحديث /موسوعة علوم الحديث /موسوعة علوم القرآن /موسوعة علوم اللغة /موسوعة مؤلفات الإمام ابن القـم /موسوعة مؤلفات الإمام ابن تيمية /موسوعة مؤلفات الشيخ محمد بن عبد الوهاب

الخميس، 4 فبراير 2016

أسباب انقطاع الطمث أو الحيض عند النساء

قصر وطول الدورة
ما هي أسباب تأخر الدورة الشهرية مع عدم وجود الحمل؟
د. رغدة عكاشة
السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا متزوجة منذ 3 سنوات، حصل لي حمل بعد الزواج ب 6 أشهر، كنت حينها لم أكمل 17 عاما، وفاجأتنا ولادة مبكرة، وكان حجم الجنين ضعيفا جدا، وتوفي والحمد لله.

للعلم أن الدورة كانت غير منتظمة، وبعد الكشف اتضح أن هناك تكيسات هرمونية بسيطة، وبعد أخذ العلاج حصل هذا الحمل الأول.

بعدها بعام ذهبت لطبيبة، وبعد الكشف والتحاليل مازالت هناك التكيسات لأنها، وكما تعلمون مزمنة، وتم متابعة التبويض، وأخذت حقنة تفجيرية، وحصل حمل، وكنا نتابعه بالتحليل الرقمي لأن نموه كان بطيئا جدا، وآخر الشهر الأول، كان الحمل خارج الرحم، وخضعت لعملية، وأثناء العملية اكتشفوا وجود جنين آخر بداخل الرحم، وتم فقد الجنين والحمد لله.

واستأصل الطبيب قناة فالوب التي كان عليها الحمل الخارج حتى لا يحدث مرة أخرى، وأخبرنا الطبيب أن جدار الرحم كان سميكا وخففه، وحينها كان زوجي مسافرا، وانتظمت الدورة من بعدها، وأحيانا كانت تتقدم على موعدها بيوم أو يومين، واستقريت مع زوجي منذ 4 أشهر، كانت تأتي الدورة أيضا قبل موعدها بيوم أو يومين.

والشهر الماضي أخذت سيكلوبروجينوفا، وجاءت الدورة، وهذا الشهر لم آخذه، وكان موعد الدورة 24 شوال، ولم تأت حتى الآن.

بعد غيابها بأسبوع قمت بعمل تحليل دم، ولكنه كان سلبيا، فهل سبب تغيب الدورة لغبطة الهرومونات مرة أخرى أم أقوم بعمل التحليل مرة أخرى؟ وهل ضروري الذهاب للطبيبة؟ أقصد هل هناك خطر علي لو لم أذهب؟ فأنا لا أريد الحمل حالا.

علما بأني أشعر بصداع عند التركيز، وتحدث بعض التقلصات في الجانب الأيسر من البطن.

عذرا لطول الاستشارة، ولكن حتى تكون الرؤية واضحة لديكم، جزاكم ربي كل الخير.

الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ semsema حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فعوضك الله بكل خير، وجعل صبرك واحتسابك في ميزان حسناتك إن شاء الله.

فلم تذكري سبب استخدامك لدواء السيكلوبروجينوفا, خاصة وأنك تذكرين بأن الدورة الشهرية عندك منتظمة.

على كل حال يجب الآن عمل تحليل للحمل بالدم, خاصة بوجود قصة لحدوث الحمل خارج الرحم عندك, والتحليل يسمى B-HCG فإن كان إيجابيا, أي يوجد حمل, فيجب عمل تصوير تلفزيوني للتأكد من حالة الحمل، ومن أنه في داخل الرحم.
أما إن تبين عدم وجود حمل, فيجب أيضا عمل تصوير تلفزيوني وذلك للتأكد من عدم وجود كيس أو تكيسات على المبايض لا قدر الله , ويجب أيضا قياس سماكة البطانة الرحمية.
إن كان كل شيء طبيعيا بالتصوير, فيجب عمل تحاليل هرمونية لمعرفة سبب انقطاع الدورة , خاصة إن تكررت هذه المشكلة في الدورات القادمة, وأهم هذه التحاليل هو:
LH-FSH.
TOTAL AND FREE TESTOSTERON.
TSH-FREE T3-T4.
PROLACTIN.
DHEAS.
ويا عزيزتي, لا أنصحك بتأجيل الحمل, والأفضل كسب الوقت وأنت في أكثر فترات العمر خصوبة, فلا أحد يضمن ما سيحدث له في المستقبل, والأفضل حاليا ألا تستخدمي أي وسيلة لمنع الحمل, وان كانت ظروفك الآن لا تسمح بالحمل, فيجب استخدام وسيلة بسيطة لمنع الحمل مثل طريقة العزل أو الواقي الذكري, بحيث لا يتأثر الرحم ولا المبايض بإذن الله.

نسأل الله عز وجل أن يديم عليك ثوب الصحة والعافية، وأن يرزقك بما تقر به عينك

==ومن موقع==
رابط الموقع --------
استشارات طبية:د.فيروز ابازيد اخصائية نسائية وتوليد
18 يوليو، 2013 ·
تأخر وانقطاع الدورة الشهرية للبنات:

ما الاسباب في تأخر الدورة الشهرية للفتيات او حتى انقطاعها فترة وعدم انتظامها ؟

تحيض الأنثى كما هو معروف مرة واحدة كل شهر ويستمر الطمث عادة من ثلاثة أيام إلى خمسة أو سبعة أيام وقد لا تكون الدورة الشهرية دائماً منتظمة وانما تعترضها مشاكل عدة ومضاعفات كثيرة منذ بداية انطلاقها أو بعد انتظامها بعضهن يأتيهن الطمث في البداية مرة كل شهرين او ثلاثة اشهر وبعضهن الآخر يأتيهن كل اسبوعين أو ثلاثة اسابيع هذا الانحراف في الدورة الشهرية يسبب ازعاجاً وقلقاً عند المرأة خاصة اذا كانت عندها اخوات او صديقات يأتيهن الطمث بانتظام دون أية مشاكل فيجب على الفتاة ان لا تقلق من هذه الظاهرة فلو كانت الدورات الشهرية لدى كل الفتيات دقيقة ومنتظمة لما كتب في الطب النسائي اية كلمة وان استشارة الطبيب النسائي المختص تحل معظم المشاكل بافضل السبل ولكن هناك بعض الانحرافات في الطمث قد تحدث في سن البلوغ والمراهقة يجب على الفتاة ان تتعرف عليها زيادة في الايضاح والاطمئنان.

لعل اكثر ما يقلق الفتاة والمحيطين بها تأخر ظهور الطمث حتى سنة السادسة عشرة او الثامنة عشرة من عمرها فلا تظهر اية علامة من العلامات التي تشعر بها كل فتاة عادة قبيل نزول دماء الطمث، كما تتأخر ايضاً علامات الانوثة الثانوية التي تحدث عادة من بداية سن النضوج، كتضخم الثدي وبروزه وكثافة الشعر في العانة وكذلك النمو في الطول. كل هذا بالطبع يولد لدى الفتاة قلقاً نفسياً شديداً وتساؤلات مشروعة عن ظاهرة تأخر ظهور الطمث عندها.

ويعود تأخر ظهور الطمث عند الفتاة لسببين رئيسيين هما:

1- النضوج غير الكافي اي عدم النمو الكافي واللازم للانوثة والانجاب الذي تعود اسبابه الى نقص في افرازات الغدد الصماء فالغدد التناسلية تتاثر بالامراض الباطنية كالسل الرئوي والحميات والتسمم والروماتيزم وسوء التغذية ونقص الفيتامينات في سن الطفولة والبلوغ وفي هذه الحالة، تكون الاعضاء التناسلية هزيلة والمهبل قصيرا جداً والرحم صغيرا طفيلياً والمبيضان صلبين تبعاً لذلك تكون الدورة الشهرية نادرة الحدوث وشبه معدومة وكمية الدم الشهري شحيحا وعملية الاباضة شبه معدومة لذلك يكون الطمث نادر الحدوث وينزل في سن متأخرة. وتكون معالجة عدم النضوج باعطاء الفتاة كمية وافرة من الهرمونات الانثوية (الاستروجين) التي يفرزها المبيض والتي تساعد على نمو الاعضاء التناسلية وتغذيتها بالدم وتؤمن الانتظام الكلي الدورة الشهرية لمدة طويلة من الزمن تتعدى السنة واضافة للمعالجة بالهرمونات الانثوية تعطى الفتاة كميات وافرة من الفيتامينات والبرويتنات والعناصر المغذية الضرورية وانصح الفتاة ايضاً بمزاولة الرياضة والسباحة والمشي والقراءة والابتعاد عن الاجواء السلبية التي قد تفسد عليها راحتها النفسية أو تسبب لها القلق والانزعاج.

2- سوء التغذية والاهمال في سن الطفولة: اذا علمنا ان الغدد التناسلية ذات الافراز الداخلي تستمد غذائها عن طريق الدم، ادركنا ما لغذاء الفتاة التي هي في طور الانتقال من الطفولة إلى البلوغ من أهمية بالغة فإذا ساء غذاء الفتاة ونقصت كمية الفيتامينات الضرورية فيه تعطل الميزان الهرموني فيها واصيب بخلل، كما دلت التجارب والابحاث على ان سوء التغذية اليومية وفقر الدم المزمن يضعان افراز الغدة النخامية ويحدثان خللاً في الدورة الشهرية ويحدث هذا بشكل في حال نقص الفيتامين من نوع (B,1 B,2 B,6 B21). ان خير دليل على تأثير سوء التغذية على الجهاز التناسلي هو عدم انتظام الدورة الشهرية واختلاطها لدى الطالبات اللواتي يتقيدن بنظام صارم في التغذية حفاظاً على وزنهن ورشاقتهن. فهن يعانين من اوجاع الطمث واحياناً من اختفائه مدة ثلاثة اشهر او اربعة وكل هذه الاختلاطات تؤدي بالطبع إلى انقطاع الاباضة عند الفتاة وبالتالي انقطاع الطمث أو تأخر ظهوره في احسن الحالات وتكون المعالجة بتفادي كل الاسباب الآنفة الذكر منذ عهد الطفولة والاهتمام الدائم بالفتاة ومراقبة نموها عن كثب.

***الطمث***

الطمث : هو عملية يحدث فيها انفصال وتفتت لبطانة الرحم، وتنزل بطانة الرحم المفتتة مارةً من خلال عنق الرحم ثم المهبل لتظهر خارج الجسم كدم طمثي.

يتم التحكم في عملية الطمث جهاز حيوي معقد يعمل بالإشارات الهرمونية فيما بين المخ والأعضاء التناسلية، ولكن يمكن إختصار ذلك بــ

أولا ً : الغدة النخامية الموجودة بالدماغ
ثانياً : المبيضان
ثالثاً : الحالة النفسية

يعتبر حدوث الطمث علامة على نضج الأعضاء التناسلية للمرأة وبداية قدرتها على إنجاب الأطفال، وفي أغلب النساء يحدث الطمث مرة في الشهر تقريباً-فيما عدا أثناء الحمل أو بعض الأمراض- إلى أن تبدأ مرحلة سن اليأس حين يتوقف الطمث.

أغلب النساء يبدأ الطمث لديهن عند بلوغهن سن السادسة عشرة، والفتاة التي تجاوزت هذه السن دون أن يحدث لها الطمث عليها الذهاب إلى الطبيب.

تعرف الدورة الطمثية بأنها الوقت بين اليوم الأول من إحدى فترات الطمث واليوم الأول من الفترة التي تليها، وطول الدورة الطمثية في المتوسط هو 28يوماً، ولكن الدورات الطبيعية يمكن أن تتفاوت من 21 إلى 35يوماً.

عادةً ما يكون طول الدورة الطمثية ثابتاً بالنسبة لامرأة بعينها، ولكن أشياء كثيرة يمكن أن تربك الدورة.وتتفاوت الفترات الطمثية الطبيعية من امرأة إلى أخرى فهي تتراوح من 3 إلى 7أيام.

***غياب الطمث***

هذه الحالة التي تسمى أيضاً انقطاع الطمث
وتسمى بالإنجليزية بــ Amenorrhea

اسباب تأخر الدورة الشهرية وانقطاع الطمث:

يمكن أن ينتج غياب الدورة عن تشكيلة من الحالات وهي :
1. صغر سن البنات اللائي لم يحضن
2.الحمل والذي أثناءه يتوقف الطمث.
3.يمكن أن تحدث تقطعات مؤقتة في الدورة الطمثية بسبب اتباع نظام غذائي (ريجيم)قاس مع انخفاض شديد في الوزن، والنساء اللاتي يعانين حالة فقدان الشهية العصبي يتوقف الطمث تماماً.
وسوء التغذية يؤدي إلي تقليل وإنعدام إفراز الاستروجين وبالتالي توقف عملية الاباضة .
4.ممارسة الرياضات العنيفة أو التدريبات الرياضية القاسية.
5.التوتر الشديد.
6.استخدام بعض العقاقير مثل الكورتيكوستيرويدات والتي تؤدي إلى الإخلال بتوازن الهرمونات التي تتحكم في الطمث مما يؤدي إلى انعدام الطمث، وهذا يمكن أن يعوق الخصوبة.
وتؤدي الأدوية المحتوية علي كورتيزون والأدوية المضادة للاكتئاب والأدوية المعالجة للسرطانات إلى توقف الطمث.
7.النساء اللاتي يقتربن من سن اليأس غالباً ما يحدث لهن غياب لبعض فترات الطمث.
8.الاضطرابات الهرمونية مثل نقص نشاط الغدة الدرقية وأورام الغدة النخامية ومتلازمة المبيض متعدد الأكياس يمكن أيضاُ أن تسبب غياب فترات الطمث، وكذلك إرتفاع هرمون الحليب.
9.حبوب منع الحمل:
تتوقف الدورة عند بعض السيدات نتيجة تناول هذه الحبوب وتبدأ الدورة في النزول مرة أخرى بعد إيقاف الحبوب من 3 - 6 أشهر.
10.الرضاعة الطبيعية:
بعض السيدات عندما يرضعن أطفالهن رضاعة طبيعية قد تتوقف الدورة الشهرية.
11.السمنة الزائدة
12.التدخين بشراهة
13. المرأة تبلغ سن اليأس

**ما يجب عليك فعله:-

إذا كنت متزوجة وغابت عنك إحدى فترات الطمث، فأجري اختبار حمل منزلي أو اذهبي إلى الطبيب ليجري لك اختباراً للدم للكشف عن الحمل وهو أكثر دقة.
وإذا غابت عنك فترتان متتاليتان وكنت متأكدة أنك لست حاملاً، فاذهبي إلى الطبيب وسوف يجري لك فحصاً شاملا وقد يجري اختبارات للدم لتقدير مستويات الهرمون، وقد تستخدم اختبارات وأدوية أخرى لتشخيص ما إذا كان غياب الفترات الطمثية ناتجاً عن اضطراب هرموني آخر أو مشكلات تتعلق بمستويات الهرمون التناسلي.

العلاج:-

يعتمد العلاج على السبب الأساسي، فتغيير الأدوية، أو علاج اضطراب هرموني، أو إعطاء علاج تعويضي هرموني يمكن أن يعيد الدورة الطمثية.
خطر الإهمال في علاج غياب الطمث :
من المهم العثور على سبب غياب الفترات الطمثية المنتظمة، ليس فقط إذا كنت أردت الحمل ولكن لتقللي أيضاً من مخاطر سرطان الرحم ولتقوي الصحة، خاصة صحة العظام والقلب



--------------------

تأخر الدورة الشهرية عن موعدها في حال عدم الحمل


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:



فقد يحدث اضطراب في الدورة الشهرية لأسبابٍ عديدة, منها ما يسمى عضوياً -أي يخفي وراءه مرضا أو حالة طبية مثل التكيس أو ارتفاع هرمون الحليب أو غير ذلك- ومنها ما هو وظيفي -أي لا يكون هنالك سبب واضح، وإنما اضطراب هرموني غير ملموس يؤثر على وظيفة المبيض، كما يحدث في حالات التوتر والقلق مثلاً-.



ما يجب عمله عندك هو إعادة تحليل الحمل بالدم, فإن تأكد عدم وجود حمل، فيجب عمل تصوير تلفزيوني للرحم والمبيضين لرؤية إن كان هنالك كيس أو تكيسات على المبيض، وإن كان كل شيء طبيعياً بإذن الله فيجب عمل بعض التحاليل الهرمونية الأساسية، ومنها:


LH-FSH.
TOTAL AND FREE TESTOSTERON.
PROLACTIN.
TSH-FREE T4.
DHEAS.



فإن وجد أي اضطراب فيجب علاجه أولاً, وإن كان كل شيء طبيعياً فيكون السبب هو اضطراباً هرمونياً وظيفياً وعابراً، ويمكن حينها تناول حبوب تنزيل الدورة البسيطة والمؤلفة من هرمون واحد، مثل حبوب الدوفاستون أو حبوب البريمولت، حبتين يومياً حبة صباحاً وحبة مساءً لمدة خمسة أيام, وبعد إيقافها ستنزل الدورة خلال 2-7 أيام بإذن الله.



أحب أن أقول بأن حدوث اضطراب في الدورة سواءً كان تباعداً أو تقارباً هو أمرٌ قد يحدث وبشكل طبيعي من مرتين إلى ثلاث مرات في السنة عند أي سيدة، ويعتبر في الحدود الطبيعية والمقبولة, والمهم ألا يتكرر حدوث الاضطراب أكثر من ذلك.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق